مانشيت البناء الضفة الغربية تنتفض في تشييع النابلسي …ومطالبات بوقف التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال

الضفة الغربية تنتفض في تشييع النابلسي …ومطالبات بوقف التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال
نصرالله للاسرائيليين : اليد التي ستمتد لثرواتنا ستقطع …وأي اعتداء لن يبقى دون عقاب 
عون يحرك ملف عودة النازحين بالتنسيق مع سورية …وميقاتي يتفاعل إيجابا مع هبة الفيول الإيراني
كتب المحرر السياسي 
تقترب أوروبا من لحظة الحقيقة التي فرضتها تحديات موارد الطاقة عليها ، وبدأ صراخ وزرائها يعبر عن عمقها ، بالحديث عن استبداد الجغرافيا واستحالة التمرد عليها ، ومحدودية هامش الاستقلال الذي تملكه أوروبا عن روسيا ، رغم محاولات استبدال الغاز الروسي بمصادر أخرى ثبت أنها لا تغطي أكثر من 40% من الاستهلاك الأوروبي من الغاز الروسي ، إذا تم تأمينها جميعها ، وهي تحتاج لثلاث سنوات لتصبح جاهزة ، بينما اللجوء إلى خيار معاد للبيئة مثل العودة إلى الفحم الحجري أظهر الحاجة لاستيراد المزيد من كمياته من روسيا بسبب عدم كفاية الإنتاج الأوروبي لتغطية الحاجات الفعلية ، فيما بدأت عمليات التمهيد لتقنين الكهرباء ووقف عدد من الصناعات ، في ألمانيا وفرنسا ، ووصل الصراخ الى بريطانيا التي كانت تزعم قدرتها على الاستقرار .
في المنطقة ترقب لما سيحدث على المسار التفاوضي الخاص بالملف النووي الإيراني ، مع تسارع الرسائل المتبادلة بين طهران وبروكسل في محاولة لرد الإعتبار لورقة مسؤول السياسات الخارجية في الإتحاد الأوروبي جوزيب بوريل كأساس صالح للتفاهم ، بعد توضيحات حملتها الرسائل التي تلقتها طهران .
أما في فلسطين التي لا زالت في واجهة الأحداث منذ بدأت الحرب الإسرائيلية على غزة ، وتصدرت الأضواء مع النصر الذي فرضته المقاومة بإعادة تثبيت معادلة الردع بوجه جيش الإحتلال ، رغم عامل المفاجأة بالاغتيالات التي استهدفت قادة سلاح الصواريخ في حركة الجهاد الإسلامي ، ورغم ربط جيش الإحتلال لتحييد المنشآت المدنية والحكومية بتحييد حركة حماس عن المواجهة ، وبقاء الجهاد وحدها في ميدان الرد على العدوان الإسرائيلي ، وفوزها منفردة بفرض تثبيت معادلات الدرع ، فقد تصدر الأحداث استشهاد قائد كتائب شهداء الأقصى في نابلس ابراهيم  النابلسي ، و رسالته المؤثرة التي أعلن فيها عزمه على الاستشهاد بعدما قامت قوات الاحتلال بتطويق مكان وجوده ومحاصرته ، وجاء موقف والدة الشهيد النابلسي يشعل مشاعر الفلسطينيين برباطة جأشها وموقفها الداعم للمقاومة ، ليتقدم شعار وقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وجيش الاحتلال مطالبات المشيعين ، وهو ما أكدته القيادات  الفلسطينية الوطنية ، باعتباره الرد الوحيد على حملات التنكيل والحصار والاغتيال والمداهمة التي تشهدها الضفة الغربية ، تحت مظلة تعاون أجهزة الأمن الفلسطينية مع مخابرات جيش الإحتلال .
حرب غزة ودروسها كانت موضع اهتمام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطابه في يوم العاشر من ذكرى عاشوراء ، مؤكدا أن فلسطين ستبقى الهوية والقضية بالنسبة للمقاومة ، وموجها الرسائل إلى الإسرائيليين حول ملف ترسيم الحدود البحرية ، بلغة الوضوح الحاسم والقطاع ، بقوله ، أن اليد التي ستمتد الى ثوراتنا ستقطع ، محذرا الإسرائيليين من أي خطأ في الحساب ، كما ارتكبوا الخطأ في حرب غزة ، قائلا أما حسابنا معكم فحساب آخر ، محذرا من أي اعتداء لأنه لن يبقى دون عقاب .
لبنانيا أعطى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اهتماما خاصا بملف عودة النازحين السوريين ، بما بدا أنه محاولة لتصحيح الخطأ الذي ارتكبه وزير الخارجية ، بعدما حل وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور حجار مكانه في التحدث بعد الاجتماع مشيرا الى أن التنسيق على اعلى المستويات مع سورية ، وكان حضور المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم اشارة بهذا الاتجاه ، بينما قالت مصادر رفيعة قريبة من رئاسة الحكومة أن الرئيس نجيب ميقاتي يتفاعل إيجابا مع هبة الفيول الإيراني ، التي كانت محور بحث تفصيلي بينه وبين السفير الإيراني مجتبى أماني قبل يومين .

 

2022-08-11
عدد القراءت (125)